سلطات بنما تصادر شحنة كوكايين ضخمة متجهة إلى تركيا

صادرت السلطات البنمية حاوية تخفي 616 عبوة من الكوكايين في طريقها من الإكوادور إلى ميناء في مقاطعة مرسين جنوب تركيا، حسبما أعلنت خدمة الطيران الوطنية في الدولة الواقعة في أميركا الوسطى (سنان) يوم الخميس.

وبحسب سنان، كان الكوكايين مخبأ في صناديق الموز.

تم اكتشاف الشحنة غير المشروعة ليلة الأربعاء، حسبما صرح مفوض سنان، إدسون كاستيلو، لراديو الأخبار الإسبانية، نتيجة "أعمال المتابعة والاستخبارات".

وقال المدعي العام البنمي للمخدرات ريكاردو دي لا توري إنّه تم وضع علب الكوكايين بشكل منفصل، "معبأة بشكل صحيح داخل علب الموز"،

في يونيو من العام الماضي، صادرت السلطات الكولومبية 4.9 طن من الكوكايين في مدينة بوينافينتورا الساحلية، متجهة إلى تركيا مرة أخرى. وقال وزير الدفاع الكولومبي كارلوس هولمز تروجيلو إن قيمة المخدرات التي تم ضبطها في عملية الشرطة بلغت نحو 265 مليون دولار.

وألمح زعيم المافيا التركي سيدات بيكر، الذي غادر البلاد العام الماضي لتجنب الاعتقال، إلى أن الزمرة الموالية للحكومة من عصابة البجع والوزير السابق محمد آغار متورطة في تهريب المخدرات المصادرة في كولومبيا.

في مقطع فيديو نشره في وقت سابق من الأسبوع الماضي، قال بيكر، "رئيس دولتنا العميقة، السيد محمد آغار، على ما يبدو لا يعرف إلى أين يرسل شرطة المخدرات"، في إشارة إلى مداهمة تمت على ممتلكاته في وقت سابق. وأضاف "البجع - يعرفون ما يفعلونه، يقومون بالتنسيق لكل هذا في البث التلفزيوني."

قال بيكر: "سأخبرك أين توجد 5-10 أطنان من المخدرات". وأضاف: "الجميع يعرف مكان المخدرات. المهم هو الذهاب لمصادرتها".

قال بيكر: إنّ هناك 4 أطنان و900 كيلوغرام من الكوكايين - لا توجد عملية في تركيا للطرف المتلقي.

لم يكن هناك أي تحقيق متاح للجمهور حول شحنة المخدرات الفاشلة في البلاد.

يشار إلى المجموعة باسم عصابة البجع، التي سميت على اسم فيلم الإثارة لعام 1992، هي شبكة من الشخصيات الإعلامية تركز بشكل أساسي على التشهير بخصوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه الحاكم العدالة والتنمية.

يُعتقد أن المجموعة السرية يقودها صهر أردوغان ووزير المالية السابق بيرات البيرق وشقيقه سرحات البيرق، الذي يرأس مجموعة تركواز الإعلامية، إحدى أكبر التكتلات الإعلامية في البلاد.