عقوبات اميركية على خط السيل التركي - الروسي

واشنطن – لا شك ان سيف العقوبات الذي تلوح به واشنطن تجاه كل من تركيا وروسيا يبحث عن مشروعات جوهرية واستراتيجية تجمع البلدين وتحقق لهما منافع اقتصادية ضخمة.

واحد من اهم هذه المشاريع التي تؤرق الادارة الاميركية هو مشروع السيل التركي الروسي الذي يغذي كل من تركيا واوروبا بالغاز الروسي في اطار اتفاق استراتيجي بعد المدى.

لهذا كله أقر مجلس النواب الأمريكي عقوبات على مشروعي خطوط أنابيب للغاز تقودهما روسيا ، وهما السيل الشمالي 2 والسيل التركي، اللذان يهدفان لنقل الغاز الروسي
إلى ألمانيا وتركيا وشرق أوروبا.

وهذه العقوبات هي جزء من مشروع قانون ضخم للإنفاق الدفاعي وافق عليه الكونجرس الأمريكي الأربعاء.

ووفقا لمشروع القانون، ستخضع السفن التي تضع الأنابيب على عمق أكثر من 30 مترا تحت سطح البحر لعقوبات إلى جانب أي شخص أجنبي يتم النظر إليه على أنه يسهل حركة تلك السفن.

ومن المتوقع أن يوافق مجلس الشيوخ على مشروع القانون بحلول نهاية الأسبوع الجاري وقال الرئيس دونالد ترامب إنه سيوقع عليه ليصبح قانونا.

وجاء في مشروع القانون أن العقوبات تستهدف الجهود الرامية إلى إضعاف علاقة الولايات المتحدة مع أوروبا وألمانيا.

وكانت  الشركة المنفذة لإنشاء محطة استقبال الغاز الروسي، شمال غربي تركيا، اعلنت أن المحطة التي تُعد جزءًا من مشروع السيل التركي قد شارفت على الانتهاء.

وقالت الشركة المشرفة على المشروع الرامي لنقل الغاز إلى تركيا ومنها إلى أوروبا، إن المشروع يسير كما هو مخطط له وفق الجدول الزمني.

وذكرت في بيان نشرته الأربعاء ونقلته وكالة الاناضول، أنه من المنتظر أن يتم بدء ضخ الغاز مطلع العام 2020.

وأكدت أن أعمال بناء محطة استقبال الغاز في بلدة قيي كوي الساحلية بولاية قرقلر إيلي، شمال غربي تركيا، أنجزت بنسبة 95 بالمئة.

ومن المقرر أن يغذي الأنبوب الأول من المشروع تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.

من جانبه صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، بأن ضخ الغاز الروسي إلى تركيا عبر الأنبوب الأول من مشروع السيل التركي سيبدأ في مطلع العام القادم.

والسيل التركي هو مشروع لمد أنبوبين لضخ الغاز من روسيا إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل منهما، بحيث سيغذي الأنبوب الأول تركيا أما الثاني فهو مخصص لدول شرق وجنوب أوروبا.

وبحسب وكالة (RT)، صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، بأن ضخ الغاز الروسي إلى تركيا عبر الأنبوب الأول من مشروع السيل التركي سيبدأ في مطلع العام القادم.

وقال نوفاك، ردا على سؤال بشأن مشروع الغاز الاستراتيجي السيل التركي إنه "من المتوقع البدء في ضخ الغاز بالأنبوب الأول في 1 يناير 2020، أما موعد إطلاق الأنبوب الثاني فمرتبط ببناء البنية التحتية اللازمة لنقل الغاز إلى أوروبا".