أردوغان: لن نتخلى عن إس-400 ولنا بدائل عن أف35

أنقرة – يتصدر موضوع منظومة الصواريخ الروسية أس400  وملف طائرات أف35 الأميركية الموضوعات الخلافية بين تركيا والولايات المتحدة.

ويبدو ان الزيارة الاخيرة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان لم تفلح في حلحلة المشكلات المرتبطة بهذين الملفين.

وفي هذا الصدد، ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترامب خلال محادثاتهما في واشنطن الأسبوع الماضي بأن أنقرة لن تتخلى عن منظومة الدفاع الصاروخي إس-400 التي اشترتها هذا العام من روسيا على الرغم من احتجاج شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

وعقد أردوغان وترامب محادثات في البيت الأبيض للتغلب على الخلافات المتصاعدة بين بلديهما المتحالفين. وتقول واشنطن إن منظومة إس-400 تشكل تهديدا لطائراتها إف-35 المقاتلة وعلقت مشاركة تركيا في برنامج تصنيع الطائرة التي كانت قد تعاقدت على شرائها.

وأضاف أردوغان خلال حديثه إلى أعضاء حزبه العدالة والتنمية في البرلمان أنه أبلغ ترامب كذلك أنه إذا أصرت الولايات المتحدة على موقفها المتصلب بشأن طائرات إف-35، فإن تركيا ستسعى للحصول على بدائل للوفاء باحتياجاتها الدفاعية على الأمد المتوسط.
وأردف قائلا: "تركيا شريك في تصنيع مقاتلات إف-35″، ودفعنا جزءً كبيرا من المستحقات المترتبة علينا".

وأضاف أردوغان أن بعض المسائل العالقة بين أنقرة وواشنطن لم تُحل بشكل جذري، مضيفا: "لكننا أظهرنا للعالم بأنّ علاقاتنا الثنائية ليست أسيرة لهذه المشاكل".
وأشار إلى أن العلاقات التركية الأمريكية تمر حاليا بمرحلة صعبة للغاية، وأن الهدف هو إدارة هذه المرحلة بشكل يخدم مصالح البلدين.
وتابع قائلا: "التطورات الإقليمية والدولية، تستوجب تكثيف التعاون التركي الأمريكي، والجهات الأمريكية المعادية لبلادنا تعمل على تضخيم الخلافات القائمة بين أنقرة وواشنطن، وترامب يرى جيدا الجهود المبذولة لإفساد العلاقات التركية الامريكية".
من جانبه شدد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على أن تركيا دولة مستقلة، وليس لأحد الحق في لومها في حال شرائها مقاتلات بديلة عن طائرات إف-35 الأمريكية، إذا لم تحصل عليها.
وقال جاويش أوغلو، "إذا لم نحصل على مقاتلات أف-35، فسنبحث عن خيارات جديدة، وبذلك ليس لأحد الحق في لوم تركيا لأننا دولة مستقلة".
وأضاف أن "تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، والأولوية بالنسبة لنا هو الحصول على حاجاتنا من دول الحلف، وإلا فسيتعين علينا الحصول على المقاتلات من مكان آخر"، دون تحديد.
وحول منظومة الصواريخ الروسية إس-400 التي اشترتها أنقرة، قال جاويش أوغلو: "نحن بحاجة لنظام دفاع جوي، وأردنا الحصول عليها من الولايات المتحدة ودول حلف الناتو، إلا أننا لم نتمكن من ذلك".

وكانت الحكومة التركية قد ندّدت بالخطوة الأميركيّة المجحِفة باستبعادها من برنامج تطوير مقاتلات إف-35 على خلفية صفقة شراء أنقرة منظومة الصواريخ الروسية قائلة ان هذه الخطوة الأحاديّة لا تتوافق مع روحيّة التحالف، وغير مبنيّة على أسباب مشروعة.