أنباء عن استعداد أردوغان للإعلان عن القبض على زعيم داعش

إسطنبول - أكد مسؤول تركي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس الجمعة، شريطة عدم الكشف عن هويته إلقاء القبض على عنصر بارز في تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ألقي القبض عليه الأسبوع الماضي في إسطنبول.
وأوضح المصدر أن "لا توجد معلومات دقيقة" تؤكد أنه زعيم المجموعة الإرهابية، لكنه "عنصر بارز" في التنظيم.
وأفادت تقارير صحافية منذ الخميس اعتقال زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو حسن الهاشمي القريشي في اسطنبول، من دون أن تؤكد السلطات التركية ذلك.
عُين أبو حسن الهاشمي القريشي في مارس، بعد أكثر من شهر على مقتل سلفه أبو إبراهيم الهاشمي القرشي في 3 فبراير.
وأُعلن تعيينه في 10 مارس عبر تسجيل صوتي نشره التنظيم المتطرف.
وعلى غرار قتل أبوبكر البغدادي وبتجاهل تام لأي دور تركي خوفاً من تسريب المعلومات، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن في فبراير أنّ بلاده "أزالت تهديداً إرهابياً كبيراً" بمقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو ابراهيم الهاشمي القرشي الذي فجّر نفسه خلال عملية إنزال نفّذتها وحدة كوماندوس أميركية على منزل في سوريا كان يقيم فيه مع عائلته.
ويعتبر قادة تنظيم داعش المنطقة الحدودية مع تركيا منطقة آمنة لهم، وجاءت العملية الأميركية في منطقة تخضع لنفوذ فصائل موالية لأنقرة.
أعلنت السلطات العراقية الانتصار على التنظيم في أواخر عام 2017، لكنه يواصل شن هجمات دامية في العراق وسوريا المجاورة.
كانت وكالة "بلومبرج" للأنباء نقلت أمس عن مسؤولين أتراك رفيعي المستوى القول إنه جرى إلقاء القبض على الزعيم الجديد لتنظيم داعش، وذلك خلال مداهمة جرت مؤخرا في إسطنبول.
وقال المسؤولون، الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم، إن عناصر من شرطة مكافحة الإرهاب والاستخبارات ألقوا القبض على رجل يعتقدون أنه هو الذي يقود التنظيم منذ مقتل زعيمه السابق في عملية أمريكية في سوريا في فبراير.
وأشارت بوابة "أودا تي في" الإخبارية التركية إلى أن المعتقل هو أبو الحسن القرشي، دون أن توضح كيف حصلت على المعلومات.
وقال المسؤولون اليوم إنه تم إبلاغ الرئيس رجب طيب أردوغان بإلقاء القبض على المشتبه به، فيما أفادت "أودا تي في" بأنه من المتوقع أن يعلن الرئيس خبر الاعتقال خلال الأيام القادمة.
وقال المسؤولون إن إلقاء القبض على القيادي جاءت بعد مراقبة مطولة قامت بها الشرطة لمنزل كان يقيم فيه.
وذكرت أودا تي في أن الشرطة لم تفتح النار خلال المداهمة.
على صعيد آخر، أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق الخميس  مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم داعش في كمين جنوبي مدينة كركوك /250 كم شمالي بغداد./
وقالت خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية، في بيان صحفي، إن "جهاز مُكافحة الإرهاب  أحبط عملية تعرض على القطعات الأمنية وتمكن من قتل ثلاثة من عناصر  داعش الإرهابية  بكمين مُحكم الليلة الماضية  في منطقة الرشاد جنوبي مدينة كركوك".
وذكرت أن قوات مكافحة الإرهاب اشتبكت مع عناصر داعش، وكان أحدهم يرتدي حزاما ناسفا، فأردوهم قتلى، مشيرة إلى أن القوات العراقية مستمرة في العمليات النوعية التي تُعجل برحيل هؤلاء القتلة .

This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.