المسماري: أردوغان يجنّد أبناء العرب لقتل العرب

طرابلس -  قال اللواء أحمد المسماري المتحدث بإسم الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر في حوار مع قناة العربية إن "التدخل التركي خطير ويجب أن يوضع أمام العرب لوقفه".

وذكر المسماري أن "أردوغان يجند أبناء العرب لقتل العرب"، مضيفا أن "بعض السوريين يقاتلون في ليبيا بسبب الترهيب التركي".

وأعرب عن استغرابه من إشارة أميركا لطائرات روسية ولا ذكر للتركية، موضحا أن "الجيش الوطني الليبي قادر على مواجهة التدخل التركي".

وتابع المسماري "أنقرة أرسلت إلى ليبيا 2000 عسكري تركي غير المرتزقة" وأن "قطر تقوم حاليا بتجهيز قاعدة الوطية لصالح تركيا". 

وقال المسماري في تصريحات سابقة إن التدخل التركي السافر في الشؤون الليبية ودعمها للتكفيرين والميليشيات منذ 2014 وحتى اليوم أفشل كل محاولات الوصول لحل سلمي سياسي للأزمة الليبية.

واستعرض المسماري سبل دعم تركيا لميليشيات طرابلس بفيض من الأسلحة وآلاف المرتزقة، معربا عن استغرابه من عدم إدانة الأمم المتحدة للتدخلات التركية في ليبيا.

وأكد المسماري  أن "المجلس الرئاسي لم يعد مجلسا رئاسيا، وكذلك الحال بالنسبة لحكومة الوفاق التي لم تحصل على موافقة البرلمان".

وأضاف أن البرلمان هو الجهة الوحيدة المسموح لها بالموافقة على أية اتفاقيات، وسبق أن رفض اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقع عليها رئيس حكومة طرابلس فايز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكشف المتحدث باسم الجيش الليبيأن حكومة الوفاق مرتهنة لقطر وتركيا والميليشيات.

وأشار إلى أن حكومة السراج لا تملك من أمرها شيئا وأن دورها وسيط تؤتمر بأمر تركيا وقطر.

وتابع  الناطق باسم الجيش الوطني الليبي "نحن نقاتل ضد الإرهاب، ومن أجل السلام والأمان، وحماية بلادنا من الانهيار بعد التدخل التركي".

ولفت المسماري إلى أن طرابلس تشهد اختطاف للفتيات بشكل كبير جدا منذ جلب تركيا للمرتزقة السوريين، في إشارة إلى اختطاف الفتاة وصال عبدالحفيظ.

وقال اللواء أحمد المسماري، إن أحلام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوسعية ستنتهي في ليبيا، مشيرا إلى أن تركيا نقلت حوالي 17 ألف إرهابي من سوريا إلى ليبيا.

,حذر المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، من انتقال إرهاب أردوغان من ليبيا إلى العالم، معلنا ارتكاب الميليشيات التابعة له ولحكومة الوفاق جرائم بالجملة من خلال قصفها للأحياء السكنية بالمدفعية الثقيلة، مطالبا المجتمع الدولي بالتعليق على ذلك.

وفي المقابل، بدا أن ميليشيات طرابلس استغلت هذا الأمر، بحسب ما أوردت إذاعة "أر. أف. آي" الفرنسية، التي قالت إن معتيقية، وهو المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية، شهد في الآونة الأخيرة حركة دؤوبة لمقاتلين قادمين من تركيا على متن رحلات طيران غير مسجلة.