الخارجية التركية تنتقد القرار الأميركي بشأن المستوطنات

أنقرة – تشن الدبلوماسية ووسائل الاعلام التركية هجوما على القرار الأميركي الاخير بشأن المستوطنات.

وفي هذا الصدد، أكدت وزارة الخارجية التركية اليوم أن القرار الأمريكي بشأن الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية "ليس له صلاحية من حيث القانون الدولي".

ونقلت وكالة الأناضول عن الوزارة أن القرار "مثال متهور جديد للموقف الأمريكي لشرعنة الأفعال الإسرائيلية غير القانونية".

واعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو ان اسرائيل ليست فوق القانون الدولي ردا على قرار الولايات المتحدة عدم اعتبار الاستيطان الاسرائيلي غير شرعي بعد الآن.

وكتب الوزير التركي على تويتر "ليس هناك أي دولة فوق القانون الدولي. التصريحات التي تأخذ شكل فرض الامر الواقع ليس لها أي صلاحية في نظر القانون الدولي".

وكانت ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب أعلنت الاثنين ان الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة غير شرعية.

وبعد الاعتراف الاحادي الجانب بالقدس عاصمة لاسرائيل وسيادة اسرايل على الجولان السوري، يشكل القرار الاميركي الجديد قطيعة مع الدبلوماسية الأميركية التقليدية.

وقال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أمام الصحافة الاثنين "بعد دراسة جميع الحجج في هذا النقاش القانوني بعناية"، خلصت إدارة ترامب إلى أن "إنشاء مستوطنات لمدنيين إسرائيليين في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي".

والعلاقات بين تركيا واسرائيل متوترة وغالبا ما تشهد مشادات كلامية بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

والرئيس اردوغان المدافع بشدة عن القضية الفلسطينية كان في نهاية العام 2017 في مقدمة معارضي نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس.

من جانبه أعرب المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عن إدانة ورفض بلاده، للإعلان الأمريكي الأخير بشأن اعترافها بالمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفسلطينية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة في المجمع الرئاسي بأنقرة.
وحول الموقف الأمريكي الذي اعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية غير مخالفة للقانون الدولي، قال قالن: "هذا قرار مؤسف. نرفض إعلان واشنطن بشأن المستوطنات لضربه القانون الدولي وحقوق الفلسطينيين عرض الحائط".
وتابع: "نشاهد المشاكل الكبيرة الناتجة عن النهج الذي يقدم أراضي بلد آخر كما لو أنها لإسرائيل. طرح هذا الموضوع (القرار) على جدول الأعمال لن يسهم في السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".
وتابع: "أود التأكيد مرة أخرى على أننا ندين ونرفض هذا القرار".

وشدد على رفض تركيا المطلق لاحتلال الأراضي الفلسطينية بأي شكل، سواء في الضفة الغربية أو القدس أو غزة.

وأضاف: "سنواصل دعمنا للشعب الفلسطيني وقضيته المشروعة لنيل حريته وتحقيق حل الدولتين".

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة مخالفة للقانون الدولي.