البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يواصل استثماراته في تركيا رغم أزمة الليرة وارتفاع التضخم

أنقرة – يواصل  البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية  يواصل استثماراته في تركيا رغم أزمة الليرة وارتفاع التضخم.
وأفاد أرفيد توركنر، العضو المُنتدب لتركيا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)  بأن البنك يواصل العمل في  تركيا ولا توجد خطط لخفض الاستثمارات، وذلك خلال تقديم التقرير الانتقالي للفترة 2017 – 2018م والذي أعده البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، في مقر جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك .
على صعيد آخر، قال البنك أنه استثمر 70 مليون يورو للحصول على حصة تبلغ 25 في المئة في شركة موانئ مملوكة للدولة التركية بحسب ما نقله موقع ترك بريس.
وقال البنك في بيان له: "وقع البنك الأوروبي للإعمار والتنمية اتفاقيات استثمار ليصبح أحد المساهمين في شركة "دي ماريناس بي في"، الشركة القابضة لشبكة تضم حالياً 10 موانئ في كرواتيا، واليونان، وتركيا، والتي تمارس نشاطها تحت اسم العلامة التجارية "دي مارين".
وأشار البيان إلى أن الأموال سوف تستخدم لتمويل خطط نمو الشركة، بما في ذلك تطوير عمليات إدارة الموانئ، وعمليات الاستحواذ الإضافية والتخلص من الفوائد المالية وخفض الديون.
تعود ملكية شركة "دي ماريناس بي في" إلى مجموعة شركات "دوغوش القابضة"، وتُعد أكبر سلسلة دولية للمراسي والمرافئ البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط والتي تضم نحو 8000 مرسى.
وفي هذا السياق، قال "يورغن ريغتيرنك" النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي للإعادة الإعمار والتنمية، أن الاستثمار يهدف إلى فتح فرص جديدة للشركات المحلية فضلاً عن خلق فرص عمل جديدة، مضيفاً: "إن بداية موسم السياحة هو الوقت المناسب لتوقيع مثل هذا الاستثمار، حيث يتمكن البنك الأوروبي للإعادة الإعمار والتنمية من توفير رأس المال الذي تحتاجه الخطوات التالية للتنمية في قطاع السياحة، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لكرواتيا واليونان وتركيا" وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة الشرق الاوسط .

قال أرفيد توركنر، العضو المُنتدب لتركيا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بأن البنك يواصل العمل في  تركيا ولا توجد خطط لخفض الاستثمارات
قال أرفيد توركنر، العضو المُنتدب لتركيا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بأن البنك يواصل العمل في تركيا ولا توجد خطط لخفض الاستثمارات

من جانب آخر، ذكر رئيس مجلس إدارة شركة دوغوش القابضة، "فريت شاهنيك" أن تلك الشراكة سوف تسلط الضوء على جهود تركيا في سعيها للتحول إلى علامة تجارية معروفة عالمياً، وقال: "يعد هذا الاتفاق بمثابة شهادة على نجاح "دي ماريناس" خاصة في منطقة حوض شرق المتوسط، حيث لا تزال إمكانات السياحة آخذة في الارتفاع، وبالتالي فإن استراتيجيتنا هي التوسع في أكثر من منطقة".
وتابع شاهنيك قائلا: "يؤكد هذا الاتفاق على التقدم الكبير الذي حققته الشركات التركية في السنوات الأخيرة على مستوى العالم، وأعتقد أن شراكتنا سوف تساهم بشكل إيجابي في التعاون بين جميع الأطراف وأن توجد زخماً ودافعاً بنّاءً لمجتمع الأعمال التركي".
يجدر بالذكر أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية كان قد وقع أول مشروع له في كرواتيا عام 1994 واستثمر أكثر من 3.6 مليار يورو في 198 مشروعاً في البلاد حتى الآن.
وأشار توركنر إلى أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ينشط في تركيا منذ عام 2009م، وقد استثمر نحو 9.5 مليار يورو في تركيا حتى الآن، في حين استثمر شركاء البنك ما يصل إلى 20 مليار يورو.
ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك تغير سلبي في برنامج البنك في تركيا، أجاب توركنر: "تركيا من أكبر البلدان التي يعمل فيها البنك، ونحن نقوم باستثمارات جيدة فيها، وهناك مشاريع كبيرة سيتم تنفيذها خلال هذا العام، ولدينا خطط استثمارية هامة جداً."
وأوضح توركنر أن استثمارات البنك موزعة على قطاعات مختلفة، مثل التمويل والبنية الأساسية، والطاقة، والزراعة، وأن 97 في المئة من الاستثمارات تستهدف القطاع الخاص، مشدداً على أن البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ليس مستثمراً انتهازياً.
وكان "فيليب بينيت" النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمارو التنمية قد أعلن في وقتٍ سابق عن تخصيص 1.5 مليار يورو للمشاريع الاستثمارية في تركيا لعام 2018م، وذكر أن إجمالي الاستثمارات الدولية التي موّلها البنك، بلغت 9.4 مليارات يورو موزعة على 43 مشروعاً في عام 2016، وأن 20 في المئة من هذه الاستثمارات كانت في تركيا.

This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.